سيناريو فلم (الصديقان)

السيناريو الفائز بجائزة النخلة الذهبية في مسابقة افلام السعودية 2008

فلم سيناريو وحوار: عباس الحايك

 الشخصيات:

أبو محمد: سبعيني/ بحار قديم.

أبو حسين: سبعيني بحار قديم.

أبو علي: ابن أبي حسين في الأربعينات من العمر.

علي: عشريني ابن أبي علي.

فاطمة: عشرينية بنت أبي علي.

أهالي القرية

 م1: ن-خ/ أمام شاطئ البحر

اللقطة مقربة إلى البحر/ صوت الهدير/ تدريجياً تتوسع بؤرة اللقطة/ تتوقف على رجلين عجوزين ( أبو حسين/ وأبو محمد) يجلسان على دكة مصنوعة من سعف نخيل وطين/ يواجهان البحر/  ينظران إليه ويلزمان الصمت/ تتوسع البؤرة أكثر تدريجياً وتتوقف على وجه أبي علي الذي ينظر طويلاً إلى الرجلين وهو يقعد على طاولة في مقهى القرية/ يرشف بعض الشاي.. تتوسع بؤرة اللقطة تدريجياً/ لتستقر على علي وأخته فاطمة يتوسطان الكادر وهما ينظران من سطح منزلهما إلى العجوزين.. يضع علي يده على كتف أخته

علي: الزمن ما غيرهم

تبتسم فاطمة وتهز رأسها إيجاباً

-قطع بالتلاشي-

م2: ن-خ/ في أحد أزقة القرية

 

اللقطة مركزة على أقدام الرجلين العجوزين الذين يتعكزان على عصاتين/ يتوقفان أمام بيت أبي حسين/ تتسع بؤرة اللقطة.

أبو محمد: لا تنسى/ موعدنا الليلة.

أبو حسين: الله يغربل إبليسك يا أبو محمد بترجعنا سنين لورا.

يضحك أبو محمد/ ويغادر .. يتابعه أبو حسين بنظرات و ابتسامة يدخل إلى البيت/ يغلق الباب.

-قطع بالتلاشي-

م3: ل-د/ في بيت أبي حسين

لقطة مقربة لمقبض الباب الخ/ تقترب يد أبي حسين من المقبض/ يمسكه ويهم بفتحه.. يسمع صوت فاطمة..

صوت فاطمة: وين رايح يا جدي؟

تتسع اللقطة ويبدو الفزع على ملامح أبي حسين الذي يمسك بعكازته وكيساً فيه ملابس

أبو حسين: خرعتيني.

فاطمة: وين بتروح هالوقت؟

أبو حسين يضع إصبعه على فمه

أبو حسين: إششش!!/ لا أحد يسمعك.

فاطمة: (بإصرار) وين رايح جدي؟

أبو حسين: بعدين رح أقول لك/ خليني اطلع الحين؟

فاطمة: و قصص البحر؟

أبو حسين: لما ارجع/ زين؟

يقبلها على رأسها ويخرج

-قطع بالتلاشي-

م4: ل- خ/ في البحر. 

اللقطة مقربة على ملابس منتثرة وأصوات ضحكات/ تقترب اللقطة تدريجياً إلى البحر/ أبو حسين وأبو محمد يستحمان في البحر

أبو حسين: صار لنا ساعة في البحر وأنت ما قلت لي ليش؟

أبو محمد: ما في سبب/ لكن حسيت إني بحاجة للبحر/ بحاجة أعيد أيام زمان..( يتنهد) تذكر أيام أول؟.

يقف أبو حسين

أبو حسين: في أحد ينسى ذيك الأيام.

أبو محمد: وين بتروح؟

أبو حسين: بروح البيت/ عيالي ينتظروني/ تعودوا على قصص البحر اللي أحكيها لهم كل ليلة.. انت ما لك نية تقوم؟!.

يخرج أبو حسين من اللقطة

أبو محمد: مو ألحين.

يظل أبو محمد وحده يرش على جسده الماء/ يسمع صوت أبي حسين

أبو حسين: في أمان الله .. أشوفك بكرا.

أبو محمد: (يرفع يده) في أمان الله.

يرش الماء على رأسه وهو يدندن بمواويل قديمة..

-قطع بالتلاشي-

م5: ل-د/ في بيت أبي حسين.

أبو حسين يستند على جدار غرفته وأمامه حفيداه علي وفاطمة/ أبو حسين يحكي إحدى حكاياته ويبدو الاهتمام على حفيديه

أبو حسين: يومها حسيت بالموت/ سحبت الحبل/ صار السيب يسحبني/ بس كانت رجلي عالقة بالصخرة/ فجأة شفت وجهه قدامي/ سحب رجلي بسرعة وطلعني من البحر.

تمسك فاطمة يد جدها

فاطمة: علشان كذا صرتوا أصحاب لليوم؟

أبو حسين: زادت صداقتنا بعد هالحادث.. ألحين يا أولادي خلوني أنام/ تعّبني هالرجال/ ساعة وإحنا غاطسين في البحر/ ما أدري ويش يبغى.

علي: أكيد مشتاق للبحر.

أبو حسين: نشوفه بكرا شنهي سالفته.

فاطمة: (تقبل رأسه) يا الله تصبح على خير جدي.

أبو حسين: وانتو بألف خير.

يخرجان/ يستلقي أبو حسين على فراشه ويغطي رأسه..

-قطع التلاشي-

م6: ل-خ/ في البحر (في الحلم)

اللقطة مقربة على البحر/ يخرج رأس أبي محمد تدريجياً من وسط البحر.. حتى كامل جسده الشبه عاري سوى من إزار يستر عورته/ يشير بيده للأمام/ وبصوت شبحي

أبو محمد: أبو حسين .. أبو حسين

-قطع-

م7: ل- د/ في بيت أبي حسين.

اللقطة مركزة على وجه أبي حسين الذي ينضح عرقاً.. يستيقظ فجأة..

أبو حسين: استغفر الله ربي وأتوب إليه.

يسمع صوت أذان الفجر

أبو حسين: أصبحنا وأصبح الملك لله/ لا إله إلا الله.

يرفع عن جسده الغطاء ويقوم وهو يتمتم بأدعية مأثورة..

-قطع-

م 8: ل-د/ في بيت أبي حسين.

اللقطة مركزة على الماء الذي يتساقط من الحنفية/ تدخل يد أبي حسين اللقطة/ يملأ كفه بالماء/ تتسع اللقطة. أبو حسين يتوضأ وهو يتمتم بأدعيته.

-قطع بالتلاشي-

م9:ل-د/ في بيت أبي حسين.

أبو حسين ينهي صلاته/ يطوي سجادة صلاته/ يضعها جانباً/ يقعد على الأرض وعليه يبدو الحزن.

-قطع بالتلاشي-

م10: ن- خ/ في أحد أزقة القرية.

أبو حسين يمشي بتثاقل/ يستند على الجدار بيد وعلى عصاه باليد الأخرى/ يمشي قليلاً ثم ينهار على الأرض/ يتجمع بعض من أهل القرية حوله تتداخل أصواتهم الداعية إلى مساعدته/ تتلاشى اللقطة بسرعة إلى لقطة لبعض أهل القرية متجمعين/ تتسع اللقطة فتظهر أبا علي يراقب تجمع الناس/ يقف ويركض ناحيتهم/ تتسع اللقطة على فاطمة تراقب الذي يحدث من على السطح وهي تنشر الملابس على حبل الغسيل..

-قطع-

م11: ن – خ/ بالقرب من شاطئ البحر   

أبو حسين يمشي متثاقلاً وعليه يبدو التعب والإرهاق/ يتوقف فجأة مشدوهاً/ تتوسع اللقطة بسرعة(zoom out)/ تتوقف عند أبي حسين واقفاً/ تمر جماعة من أهل القرية يحملون أبا محمد عارياً إلا من إزاره وعليه تبدو زرقة الموت..

صوت1: إنا لله وإنا إليه راجعون..

صوت2: لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

صوت3: الله يرحمك يا أبو محمد.. رحم الله من يقرأ سورة الفاتحة.

يمرون بأبي حسين الذي يراقب مشدوهاً ومتسمراً في مكانه دون حراك/ يمر أبو علي ينتبه لوالده/ يتوقف.. يتجه إليه/ يحتضنه ويجهش في البكاء.. تقترب الصورة بالتدريج (zoom in) إلى وجه أبي حسين حتى تحتل عيناه الجامدتان اللقطة.

م12: ن-د/ في بيت أبي حسين

اللقطة مركزة علي عيني أبي حسين الجامدتين/ تتسع اللقطة تدريجياً/ حيث يقعد أبو حسين متقرفصاً ويستند على الجدار/ ملامحه حيادية وينظر إلى البعيد/ وأمامه يقف علي وفاطمة وعليهما يبدو الحزن/ ينظران إليه/ تدير فاطمة رأسها إلى علي/ تنخرط في البكاء.

-قطع بالتلاشي-

م13: ل-د/ في غرفة فاطمة

فاطمة تضع رأسها على ركبتيها وهي تبكي.. تدخل لقطات من ذاكرتها بشكل متتابع وسريع مع لقطتها وهي في جلستها/ أبو حسين وأبو محمد يمشيان على الشاطئ وهما يمسكان بعضهما يداً بيد/ لقطة أخرى وهما يبنيان الدكة بالطين وسعف النخيل/ وهما يضحكان/ لقطة أخرى وهما يشربان القهوة عند الدكة.. تعود اللقطة إلى فاطمة وهي في جلستها/ ترفع رأسها وتسنده على الجدار..

-قطع بالتلاشي-

م14: ل – خ/ في وسط البحر (في الحلم)

البحر ساكن/ هدوء/ فجأة تتعالى موسيقى جنائزية/ يخرج رأس أبي محمد من البحر بالتدريج/ يكتمل جسده العاري إلا من إزار/ عيناه تشعان ضوءً أحمراً/ يرفع يده اليمنى التي يقطر منها ماء البحر/ يمد كفه.. وبصوت شبحي

أبو محمد: أبو حسين/ أبو حسين/ أبو حسين .. تعال يا أبو حسين.

-قطع-

م 15: ل-د/ في بيت أبو حسين

أبو حسين نائم وجبينه ينضح عرقاً/ يستيقظ مفزوعاً.. يتنفس بسرعة .. يفرك صدره .. يتحسس عكازه/ يمسكه ويحاول الوقوف..

-قطع-

م 16: ل-د/ في غرفة فاطمة..

فاطمة تسند رأسها على الجدار/ يُسمع صوت جلبة بالخارج/ تنتبه/ تقف وتتجه ناحية الباب/ تفتحه/ تخرج من غرفتها وقت خروج أبي علي وعلي/ أبو حسين بملابس نومه يمشي متعثراً بعكازه ويتنفس بسرعة/ يصل إلى الباب يحاول فتحه/ تتجه فاطمة مفزوعة إليه

فاطمة: شفيك جدي؟/ شفيك..

لا يلتفت أبو حسين لها ويحاول فتح الباب

فاطمة: وين بتروح هالحزة يبه؟/ إحنا بنص الليل.

يفتح أبو حسين الباب ويخرج/ يلحق به أبو علي و علي/ تدخل فاطمة غرفتها بسرعة لترتدي عباءتها..

-قطع بالتلاشي-

م17: ل- خ/ بالقرب من البحر..

أبو حسين يتعثر في مشيته/ وخلفه يمشي أبو علي وعلي وفاطمة التي يبدو عليها القلق.. يمشون/ حتى يصلون عند الدكة/ يضع أبو حسين يده عليها/ يرمقها بعينيه الجامدتين/ يدور حولها ويقعد عليها/ ينظر إلى البحر/ يسند رأسه على عكازه/ يهدأ تسارع تنفسه. أبو علي/ علي وفاطمة يراقبونه بحزن..

-قطع بالتلاشي-

م18: ل-خ/ بيت أبو حسين

أبو حسين في وضعية جلوسه المعتادة ورأسه على الجدار/ أمامه تقعد فاطمة حزينة و هي تنظر إليه..

فاطمة: ليش ما تبغى تقول أشفيك؟/ صار لك أكثر من شهر على هالحالة/ كل يوم تصحى فزعان/ وما ترتاح إلا عند الدكة/ وترجع البيت لوحدك.. جدي أنا اشتقت لأيام سوالفك/ ما أقدر استغني عنها/ ما أقدر استغني عن ضحكة فرح كانت ترتسم على وجهك.. أنا مقدرة حزنك على أبو محمد/ كلنا حزينين عليه/ بس لا زم تتغلب على هالحزن وترجع مثل ما كنت.

تدلك رجليه/ وترسم ابتسامة على وجهها.. تسترسل

فاطمة: تذكر يوم تبنون الدكة؟/ كان يوم مثل العيد/ كل أهل الديرة طلعوا يشوفونكم/ هاليوم عمرنا ما رح ننساه..

تغرورق عيني أبو حسين بالدموع

فاطمة: أبو محمد راح/ بس أنت موجود/ والدكة موجودة/ الدكة اللي بنحفر فيها اسمك واسمه/ جدي .. أنا محتاجة لك/ كلنا محتاجين لك .. جدي/ أبو محمد أكيد بيزعل عليك وأنت كذا..

تزداد دموعه.. ينكس رأسه ويبدأ بالبكاء..

فاطمة: ما بيرضى بهالحزن هذا..

تحتضنه وتبكي معه..

-قطع بالتلاشي-

م19: ن-خ/ في المقهى

أبو علي يرتشف الشاي وهو بين عدد من أهالي القرية

أبو علي: صار له أسبوع ما رجعت له حالته/ ينام بهدوء/ لكن بعده على حزنه/ وبعده على صمته/ ما أدري شنهو الحل علشان نطلعه من هالحالة ويرد زي زمان..

-قطع بالتلاشي-

م20: ل-د/ في غرفة أبي حسين

اللقطة مركزة على وجه أبي حسين الغارق في النوم.. تتسع اللقطة (zoom out) فاطمة بمحاذاة فراش أبي حسين وبجانبها علي..

فاطمة: ما أقدر أتركه.

علي: صار له أسبوع ينام بهدوء..

فاطمة: وشنهو اللي يضمني ما تجيه الحالة الليلة؟/ ما يصير يظل لوحده.

علي: هي كلها ساعة/ بنروح نزورهم و تشوفين البنت.

تتابع الكاميرا خروجهما من الغرفة.. تغلق فاطمة الباب على أبي حسين

فاطمة: أنا ما أدري ليش مستعجل

علي: و ليش ما أستعجل؟.. يا الله خلينا نتوكل على الله..

فاطمة: أمري لله/ إنشاء الله يرجع الوالد قبل ما نرجع إحنا.

-قطع بالتلاشي-

م 21: ل-خ/ عند شاطئ البحر (في الحلم)

اللقطة مركزة على البحر الذي يبدو عليه السكون/ تتسع اللقطة/ شخص يقعد على الدكة وينظر للبحر/ تضيق اللقطة عليه/ يدير رأسه وينظر/ تبين ملامح أبو محمد.. وبصوت شبحي

أبو محمد: أبو حسين/ تعال اقعد جنبي يا أبو حسين/ تعال/ تعال..

-قطع بالتلاشي-

م22: ل-د/ في بيت أبو حسين

اللقطة مركزة على الباب/ يفتح ويدخل أبو علي وخلفه علي وفاطمة..

أبو علي: وعجبتك البنت؟

فاطمة: حلوة .. وباين أخلاقها عالية..

علي: خلاص .. بعد كم يوم تروحوا تخطبونها.

فاطمة تتجه إلى غرفة أبي حسين/ تجد الباب مفتوحاً/ تدخل بسرعة.. تسمع صرختها من الداخل..

فاطمة: جدي.. يبه الحقني/ جدي مو موجود في فراشه.

يركضان تجاه الغرفة.. تخرج فاطمة من الغرفة وعليها يبدو الفزع..

فاطمة: يبه/ جدي مو موجود.. اكيد جته الحالة.. خلونا نروح له عند البحر..

يخرجون

-قطع-

م23: ل-خ/ عند شاطئ البحر.

أبو حسين جالس على الدكة ويضع رأسه على العكاز.. يصل أبو علي وعلي وفاطمة إلى الدكة بعد أن كانوا يمشون بسرعة.. يتوقفون.. يتوزعون الابتسامات على بعضهم البعض.. ينتظرون ..

-قطع بالتلاشي-

م23: ل-خ/ عند شاطئ البحر.

نفس م/ أبو علي وعلي وفاطمة/ يقفون خلف الدكة.. يتوزعون نظرات القلق..

تقترب فاطمة من الدكة.. تقترب أكثر وتواجه أبا حسين.. تمد يدها له/ تضعها على رأسه.. يسقط على الأرض.. فاطمة مفزوعة..

-قطع بالتلاشي-

م24:ل -خ/ في البحر.

أبو حسين وأبو محمد يمسكان بعضهما يداً بيد/ يمشيان باتجاه البحر.. يغوصان بالتدريج.. يغيبان داخل البحر.

قطع-

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s