قريبا جداً..!!

قريبا جداً…   قريبا جداً.. سأعود كأي إنسان بسيط، يعمل ويكد ليحصل على راتبه الزهيد الذي لا يكفي سوى ضرورياته، يومه يبدأ في الخامسة، ليمضي إلى عمله الذي لم يحبه ابداً. وقريبا جداً، سيحب عمله، لأنه الذي يكفيه الجوع والحاجة. سأتقبل بصدر رحب وبشكل يومي تكشيرة رجل المن على بوابة المحطة، والطابور الطويل من السيارات…